17-09-2019 12:38:23

رئيس الجمهورية أردوغان: منظمة بي كي كي الإرهابية وامتدادها واي بي جي – بي واي دي هما أكبر تهديد لمستقبل سوريا

عقد رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان مؤتمرًا صحفيًا مشتركًا مع نظيريه الروسي فلادمير بوتين والإيراني حسن روحاني عقب انتهاء اجتماع القمة الثلاثية الخامسة حول سوريا على مسار أستانة التي عقدت في قصر جانقايا بالعاصمة أنقرة.

قال الرئيس أردوغان إنه سعيد لاستضافة الزعيمين الروسي بوتين والإيراني روحاني في أنقرة وإن القمة الثلاثية تناولت الصراع السوري بكافة تفاصيله وعلى جميع الأصعدة.

وأوضح الرئيس أن القمة كانت إيجابية من خلال الاجتماعات الثنائية والثلاثية واجتماعات الوفود المشاركة. مستطردًا بالقول: "اتخذنا في القمة الثلاثية الخامسة التي استضفناها قرارات هامة من شأنها إنعاش آمال الحل السياسي في سوريا. وأكدنا مرة أخرى أننا متمسكون جميعًا بمسألة الحفاظ على وحدة أراضي سوريا ووحدتها السياسية. وشددنا على عدم إمكانية قبول دعم التنظيمات الإرهابية تحت غطاء مكافحة داعش".

"لن نقف مكتوفي الأيدي إزاء وقوع مأساة جديدة قرب حدودنا"

قال رئيس الجمهورية إن التصعيد الجاري في إدلب كان محور المحادثات في القمة الثلاثية. مضيفًا: "إن عدد المدنيين الذين فقدوا حياتهم في الهجمات البرية والجوية على محافظة إدلب منذ أبريل/ نيسان المنصرم اقترب من ألف شخص".

وتابع الرئيس حديثه: "إن تركيا لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء مأساة جديدة قد تؤثر على 4 ملايين شخص على حدودنا. إن أية موجة لجوء جديدة لن تؤثر على تركيا فقط بل ستصل تأثيراتها إلى القارة الأوروبية أيضًا".

وأضاف الرئيس أردوغان أن تشكيل اللجنة الدستورية كان من أهم المسائل التي تناولتها قمة اليوم. مستطردًا بالقول: "تمكنّا من حل المشكلات المتعلقة بتشكيل اللجنة الدستورية. وقررنا ضمان مباشرة اللجنة الدستورية أعمالها في أقرب وقت ممكن من خلال الانتهاء من وضع القواعد الإجرائية لها بالتنسيق مع الأمم المتحدة".