21-06-2019 10:35:40

"سنتخذون كافة الخطوات اللازمة لزيادة الاستثمارات المتبادلة مع العراق"

جاء ذلك في كلمة ألقتها وزيرة التجارة التركية، روهصار بكجان، خلال افتتاح منتدى الأعمال العراقي - التركي، في العاصمة العراقية بغداد.

قالت بكجان، إنهم سيتخذون كافة الخطوات اللازمة لزيادة الاستثمارات المتبادلة وتعزيز العلاقات الاقتصادية بين تركيا والعراق.

ووصفت بكجان المنتدى بأنه دليل ملموس على الإرادة الحازمة لدى كلا البلدين فيما يتعلق بتطوير العلاقات التجارية بينهما في شتى المستويات.

وأشارت إلى أن زيارتي الرئيس العراقي برهم صالح، ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي، إلى تركيا، ساهمتا بشكل كبير في تطوير العلاقات بين البلدين.

وبيّنت أن هناك تعاون وثيق بينها وبين نظيرها العراقي محمد هاشم العاني، من أجل تطوير التجارة الثنائية.

بكجان، قالت إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره العراقي، وضعا هدفًا لرفع حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 20 مليار دولار.

وأضافت: "التعاون بين تركيا والعراق سيحقق الازدهار والسلام للمنطقة برمتها، ولن يقتصر فقط على شعبي البلدين".

وكشفت أن صادرات تركيا إلى العراق بلغت 8.3 مليار دولار خلال العام 2018، فيما بلغت الواردات 4.7 مليار دولار.

ووفقًا لبكجان، فإن تركيا تأتي في صدارة الدول التي يستورد منها العراق المنتجات.

ولفتت إلى زيادة صادرات تركيا إلى العراق بنسبة 8.4 في المئة، وزيادة وارداتها من هذا البلد بنسبة 29.6 في المئة، خلال 5 أشهر الأولى من العام الجاري.

وأوضحت أنها تناولت خلال اجتماعاتها مع الرئيس العراقي ورئيس الوزراء قضايا تتعلق بالضرائب الإضافية والمنتجات المشمولة ضمن قائمة الحظر، فضلًا عن المشاكل التي يعاني منها رجال الأعمال.

وأكّدت أنها طلبت من الجانب العراقي إجراء تغيير في شرط قبول المنتجات الأمريكية والأوروبية واليابانية فقط خلال شراء الماكينات لوزارات الصحة والنفط والكهرباء.

وأشارت إلى أن رجال الأعمال والمقاولين الأتراك لديهم نصيب كبير في تطور الازدهار الاقتصادي للعراق.

وشدّدت على أهمية العراق كبلد عبور للوصول إلى دول الخليج، حيث يعد الطريق الأقصر بالنسبة إلى تركيا في هذا الصدد.

وبيّنت أن تركيا بدورها تشكل بوابة للعراق إلى أوروبا، وأنه من المهم افتتاح بوابة حدودية جديدة بين البلدين من الناحية اللوجستية.