15-11-2018 15:04:13

إجراء تحقيق دولي بمقتل خاشقجي بات شرطًا

جاء ذلك في كلمة القاها وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو خلال مناقشة موازنة وزارة الخارجية للعام 2019 في مقر البرلمان التركي.

أشار فيها جاويش أوغلو إلى أن تركيا قادت المرحلة بشكل شفاف بخصوص مقتل خاشقجي.

وقال الوزير التركي: "في البداية شكلنا مجموعة عمل مع السعودية، وقلنا إننا لا نفكر في إحالة المسألة لمحكمة دولية، ولكن في هذه المرحلة نرى أن إجراء تحقيق دولي بات شرطًا".

وأضاف: "مهما حصل فإننا سنقوم بما يلزم من أجل الكشف عن الجريمة بكافة جوانبها".

وأشار فيها جاويش أوغلو إلى أن أصوات بعض الأطراف تتعالى عندما تتم مكافحة تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي بينما لم تتفوه بشيء عندما كان الجيش السوري الحر يقضي على داعش.

كما أكد جاويش أوغلو أن عملية عودة السوريين في تركيا إلى بلادهم يجب أن تتم ضمن إطار آمن، مبينًا أن قرابة 300 ألف سوري عادوا إلى المناطق التي باتت أمنة بفضل عمليات تركيا في سوريا.

ولفت إلى أن السوريين بدؤوا بالعودة إلى منازلهم بعد اتفاق إدلب القاضي بإقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق النظام ومناطق المعارضة في إدلب.

وأوضح الوزير التركي أن النظام السوري أرسل المقاتلين الإرهابيين إلى إدلب، للتذرع بهم من أجل الهجوم على المنطقة، مؤكدًا أن هذه المكيدة تم إحباطها عبر اتفاق إدلب.

وتطرق جاويش أوغلو إلى نفقات تركيا من أجل السوريين، وذكر أن حجم نفقات تركيا بهذا الصدد موجودة لدى سجلات المنظمات الدولية.

وأردف: "تلقينا مبلغ يقارب 1,7 مليار يورو، ويجب أن يصلنا 6 مليارات نهاية العام الحالي، فهذه الأموال يتم صرفها على مشاريع هامة، ورغم أن الاتحاد الأوروبي سرع من وتيرته بهذا الصدد ولكن لا يزال الامر بطيئا".