20-05-2020 17:01:15

"إعلان الحكومة الإسرائيلية الجديدة خطوة جديدة من سياسية الاحتلال"

جاء ذلك في بيان أصدره متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، حول الخطة الإسرائيلية لضم أراض من الضفة الغربية.

قال قالن، إن إعلان الحكومة الإسرائيلية الجديدة حول ضم أراضٍ فلسطينية إضافية يعتبر خطوة جديدة من سياسية الاحتلال التي تتبعها.

وأفاد قالن أن إعلان الحكومة الإسرائيلية الجديدة في مراسم أداء اليمين بخصوص ضم أراض من الضفة الغربية وغور الأردن، يعتبر خطوة جديدة من سياسة الاحتلال الإسرائيلية المتجاهلة للقوانين الدولية.

وأكد قالن على عدم شرعية كافة الخطط والمبادرات التي تتجاهل الشعب الفلسطيني.

وشدد على أن كل من يدعم سياسات الاحتلال وضم الأراضي بشكل مباشر أو غير مباشر  يعتبر شريكا في هذه الجريمة.

وأضاف أن أنقرة ترفض العنف وكافة الخطوات الرامية لتغيير الصفة التاريخية، والدينية، والقانونية لمدينة القدس.

وتابع قائلا "القدس خط أحمر، وهي مدينتنا المقدسة، وأمانة في أعناقنا، وكل من يخون الأمانة سيُحاسب أمام التاريخ".

وأشار إلى أن الأراضي الفلسطينية هي لأبناء الشعب الفلسطيني، وأنه لا يحق لأحد سلب جزء منها.

وناشد الدول الإسلامية لاتخاذ خطوات عاجلة من شأنها حماية أراضي الشعب الفلسطيني في مواجهة سياسة الاحتلال الإسرائيلي وسلب الأراضي.

وأكد في الختام على أن تركيا ستواصل بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان، الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني في قضيته الشرعية والعادلة.