04-08-2019 12:14:09

"الجامعة التركية اليابانية ستنشئ أجيالا من العلماء وفق أحدث المعايير العالمية"

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن قبيل مشاركته في أعمال الاجتماع الأول لمجلس الجامعة التركية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا في مدينة إسطنبول.

قال قالن، إن إنشاء جامعة تركية يابانية للعلوم والتكنولوجيا يهدف إلى إنشاء أجيال من العلماء وفق أحدث المعايير العالمية.  

مبادرة من أردوغان وآبي

وأوضح قالن أن تأسيس هذه الجامعة جاء بمبادرة من الرئيس رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، وتعاون مشترك بين حكومتي البلدين.

وأضاف أن الاتفاق على بدء إجراءات التأسيس جاء خلال الزيارة الأخيرة التي أجراها أردوغان إلى اليابان للمشاركة في قمة مجموعة العشرين التي عقدت في أوساكا يومي 28 و29 يونيو/ حزيران الماضي.  

وشدد على أن الجامعة سوف تعمل على إنشاء جيل من الباحثين، وأعضاء هيئات تدريسية، ومهندسين، وعلماء، وفق أحدث المعايير العالمية. 

انتهاء الإجراءات القانونية

وأشار قالن إلى انتهاء الإجراءات القانونية لتأسيس الجامعة، والمرحلة المقبلة ستكون مرحلة التأسيس الفعلي.

وقال إن الاجتماع الأول لمجلس الجامعة التركية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، يعقد الجمعة، ويحدد رؤية المؤسسة ورسالتها.

وأوضح أن الجامعة ستشكل نقطة تحول مهمة في تاريخ العلاقات التركية اليابانية

وأضاف أنها ستحتوي على برامج تدريب أعضاء الهيئات التدريسة، وأخرى للدراسات العليا والدكتوراه، إضافة إلى برامج  للطلاب الجامعيين، في مجال العلوم والتكنولوجيا وفقا للمعايير العالمية.

ولفت قالن إلى أن مقر الجامعة سيشيد بجوار مطار "صبيحة كوكجن" في الشطر الآسيوي من مدينة إسطنبول.

الاجتماع الأول لمجلس الجامعة

وفي وقت لاحق الجمعة، انعقد الاجتماع الأول لمجلس الجامعة في قصر "مابين" بمنطقة بشيكطاش في إسطنبول.

و إلى جانب قالن، شارك في الاجتماع من تركيا، البروفيسور يكتا سراج، والدكتور ناجي آغبال، والبروفيسور إسماعيل دمير، والبروفيسور محمد أوزقان، والبروفيسور ينر محمد سونوشن.