23-10-2019 10:21:55

“الشارع التركي يعتقد بأن أوروبا تقف إلى جانب الإرهابيين”

المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبرهيم قالن ادلى بتصريح لصحيفة "فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج" الألمانية، أكد فيها على ضرورة أن يبدي الحلفاء الأوروبيين دعما أكبر لتركيا.

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبرهيم قالن، إن هناك انطباعا متزايدا لدى الشارع التركي بأن أوروبا تقف إلى جانب الإرهابيين، وليس إلى جانب أنقرة.

وشدد على أنه يتوجب على أوروبا أن تقدم الشكر لتركيا، بسبب عملية "نبع السلام" التي أطلقتها ضد الإرهابيين شمال شرقي سوريا.

وأكد أن حظر بيع أسلحة لتركيا، لن يثنيها عن المضي قدما في مكافحة الإرهاب.

وأردف: "هناك انطباع متنام لدى شعبنا بأن أوروبا تقف إلى جانب الإرهابيين وليس تركيا".

ولفت قالن إلى أن تركيا تعمل مع روسيا منذ مدة طويلة، لانهاء الحرب في سوريا.

وأضاف: "نريد تحقيق تقدم على صعيد مسار السلام السياسي أيضا. سنتحدث (مع الروس) بشأن الوضع الأمني في شمالي سوريا، من نهر الفرات وحتى الحدود العراقية".

وتابع: "يتبادر سؤال.. من سيضمن الأمن هناك حال مغادرة الأمريكان، لا يوجد لدينا تواصل مباشر مع النظام السوري، لكننا سنناقش ذلك مع روسيا، نريد أن نتأكد من عدم بقاء أي عنصر من تنظيم "ي ب ك" في تلك المنطقة".

وردا على سؤال "فيما إذا كانت روسيا ستزيد الضغط على تركيا، للاعتراف بنظام الأسد؟" قال قالن :"موسكو تدرك موقفنا حيال نظام الأسد".

ومضى قائلا: "نحن نعتقد أن الأسد ليس قادرا على توحيد سوريا، لقد فقد قدرته على ذلك من خلال قتل الكثير من الناس من شعبه".