05-09-2019 11:16:02

"العلاقات مع بريطانيا ستواصل زخمها بعد ‘بريكست‘"

جاء ذلك في كلمة القاها وزيرة التجارة التركية روهصار بكجان، خلال مشاركتها بأعمال الدورة العاشرة لمنتدى الأعمال البريطاني التركي بمدينة إسطنبول، التي تنظمها غرفة التجارة والصناعة التركية البريطانية، ومشاركة وكالة الأناضول للأنباء بصفتها شريكًا إعلاميًا.

قالت بكجان، إن علاقات الصداقة التركية البريطانية والعلاقات الاقتصادية الثنائية ستواصل زخمها بعد خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي (بريكسيت).

وأضافت بكجان، أن تركيا والمملكة المتحدة، لديهما النية والإرادة لتطوير العلاقات الاقتصادية إلى جانب علاقات الصداقة وأخذها قدمًا نحو الأمام بعد "بريكسيت".

وأشارت أن انعقاد النسخة العاشرة من منتدى الأعمال البريطاني التركي في إسطنبول، يمثل مؤشرًا حيويًا على الأهمية التي توليها العلاقات الثنائية، لاسيما في عالم الأعمال والاقتصاد.

ولفتت بكجان أن وزارة التجارة التركية بدأت بتحليل تبعات بريكسيت بالتعاون مع عالم الأعمال والمنظمات غير الحكومية ونقابات المصدرين ومجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية (DEİK) وجمعية المستثمرين الدوليين (YASED).

وشددت على أن البلدين بحاجة إلى تعاون في مجال التكنولوجيا، وتأسيس مشروع مناطق حرة متخصصة، يجري تحويلها إلى مراكز تكنولوجية.

وأشارت بكجان إلى أنها أجرت في وقت سابق مباحثات هاتفية مع نظيرتها البريطانية اليزابيث تروس، حول إنشاء مناطق للتجارة الحرة والموانئ في بريطانيا.

وبينت أن مناطق التجارة الحرة، ستتضمن مراكز خاصة بتكنولوجيا المعلومات والبرمجيات والذكاء الاصطناعي، وأن من شأن المناطق المذكورة تعزيز فرص التعاون بين شركات البلدين في حقول تكنولوجيا المعلومات.