28-02-2019 17:54:30

"المؤشرات المتعلقة بالتضخم إيجابية"

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده وزير المالية والخزانة التركي براءات ألبيرق، مع نائب رئيس المفوضية الأوروبية يركي كاتاينين، عقب اجتماع الحوار الاقتصادي التركي الأوروبي رفيع المستوى، في إسطنبول.

قال ألبيرق، إنّ المؤشرات المالية المتعلقة بالتضخم "تصب في الاتجاه الذي نستهدفه خلال 2019، وهو 15.9 بالمائة".

وأشار ألبيرق، إلى أنّهم قطعوا في الأشهر الـ 6 الماضية، مسافة جيدة فيما يتعلق بانضباط الميزانية والعجز الجاري واستقرار الأسعار.

وأوضح أنّ تركيا عاما بعد عام تحقق أرقام جيدة في الاستثمارات الأجنبية.

وحول العلاقات مع أوروبا، لفت ألبيرق، إلى أنّ "العلاقات التركية مع الاتحاد الأوروبي ليست علاقة مؤقتة".

وشدد على أهمية التزام الجانبين بالتعهدات وتطبيقها، كمسألة اللاجئين والأمن، من أجل الوصول إلى مستوى متقدم في العلاقات بين الجانبين.

وأضاف أنّ المستويات المتقدمة تشمل القضايا اللوجستية والبنية التحتية للنقل، والطاقة.

إقليميا، أشار ألبيرق، إلى أنّ المنطقة التي توجد فيها تركيا تلقي على عاتقها مسؤوليات كبيرة.

وقال "إذا نظرتم للمنطقة ستجدون أنّ تركيا الدولة الديمقراطية الوحيدة، الديكتاتوريون كما ترون أعدموا 9 أبرياء".