18-09-2019 22:37:38

يصدر رئيس الجمهورية أردوغان تعميمًا بعملية حوار تحرير التأشيرة مع الاتحاد الأوروبي

أصدر رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، تعميمًا لتسريع الجهود المبذولة لتلبية واستيفاء المعايير المتعلقة بـ"بعملية حوار تحرير التأشيرة مع الاتحاد الأوروبي"، والخاصة بإعفاء المواطنين الأتراك من تأشيرة دخول دول فضاء (شنغن).

التعميم الموقع من قبل أردوغان، تم نشره في الجريدة الرسمية التركية، فجر اليوم الأربعاء.

وبيّن التعميم أن المؤسسات والهيئات العامة ذات الصلة، وبالتنسيق مع وزارة الخارجية التركية، ورئاسة الاتحاد الأوروبي، تتولى مسألة المباحثات الجارية مع الجانب الأوروبي في إطار "عملية حوار تحرير التأشيرة" التي انطلقت بشكل متزامن مع اتفاقية "إعادة القبول" التي وقعت  في 16 ديسمبر/كانون الأول، بين أنقرة وبروكسل.

وذكر التعميم أنه "من أجل ضمان استكمال تحرير التأشيرات لمواطنينا خلال المرحلة المقبلة، فمن الضروري تسريع الجهود للإيفاء بالمعايير المنصوص عليها في خريطة طريق، وضمان استمرار الجهود الخاصة باستيفاء المعايير التي أكدتها المفوضية الأوروبية"

وتابع "وفي هذا الإطار هناك مهام تقع على المؤسسات الهيئات العام التي ساهمت بشكل كبير في انطلاق عملية حوار تحرير التأشيرة، وتقدمها بشكل إيجابي"، مضيفًا "وتم التأكيد على أن هذه العملية يجب أن تتم بالتعاون والتضامن والاستمرارية بين المؤسسات، لا سيما مساهمة وزارتي العدل والداخلية".

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة التركية والاتحاد الأوروبي توصلا في 18 مارس/آذار 2016، بالعاصمة البلجيكية بروكسل، إلى ثلاث اتفاقيات مرتبطة ببعضها البعض حول الهجرة، وإعادة قبول اللاجئين، وإلغاء تأشيرة الدخول للمواطنين الأتراك.

والتزمت أنقرة بما يتوجب عليها بخصوص الاتفاقين الأولين في حين لا يزال الاتحاد الأوروبي لم يقم بما يتوجب عليه بخصوص إلغاء التأشيرة.

ومؤخرا قال الرئيس التركي، إن بلاده أنفقت على اللاجئين المقيمين على أراضيها نحو 40 مليار دولار، وأن المساعدات الخارجية التي وصلت إلى اللاجئين لا تتجاوز 3 مليارات يورو.