28-10-2019 18:08:29

" ‘ي ب ك‘ أطلق سراح سجناء داعش بمقابل مادي"

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، عقده وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو مع وزيرة الشؤون الخارجية والجاليات لجمهورية غينيا بيساو، سوزي كارلا باربوسا، بمقر الوزارة في العاصمة أنقرة.

أفاد تشاووش أوغلو، أن هناك معلومات تفيد بقيام تنظيم " ي ب ك/بي كا كا" اطلاق سراح عناصر "داعش" من السجون مقابل مبالغ مالية متذرعا بعملية "نبع السلام".

وقال تشاووش أوغلو : "يتناهى إلى مسامعنا أن تنظيم  (ي ب ك/بي كا كا) أطلق سراح عناصر داعش من السجون مقابل مبالغ مالية، متذرعا بعملية نبع السلام".

وأضاف "على أي حال، لا يمكن توقع ممارسات تختلف عن هذا السياق من منظمة إرهابية."

وأكد أن بلاده ستواصل تطهير المنطقة من الإرهابيين في حال لم يتم انسحابهم، وأن تعليق عملية نبع السلام لا يعني عدم القيام بأي خطوة حيال الإرهابيين المتبقين في المنطقة.

وأشار تشاووش أوغلو إلى أن تركيا ساهمت في مكافحة جميع المنظمات الإرهابية، وتمكنت من تحييد أكثر من 4 آلاف عنصر من "داعش" حتى اليوم، مؤكدا على مواصلة كفاحها.

ولفت أن بلاده تعاملت مع العملية الأمريكية في منطقة إدلب السورية التي تم خلالها تحييد  زعيم تنظيم "داعش" أبوبكر البغدادي "بما يتوافق مع روح التحالف والتعاون الاستراتيجي بين البلدين".

وذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تقدم بالشكر لبلاده لمساهمتها في مكافحة الإرهاب، بما يتوافق مع روح التحالف والتعاون الاستراتيجي بين البلدين.

وأشار تشاووش أوغلو، أن المنظمات الإرهابية تتصارع أحيانا فيما بينها وتتعاون مع بعضها أحيانا أخرى في بيع الأسلحة والبترول وكل شيء، مضيفا أن عناصر تنظيم "ي ب ك" في الرقة أطلقت سراح إرهابيي داعش وساعدتهم في ركوب حافلات.

وذكر أنه من المقرر قدوم وفد عسكري روسي إلى تركيا، لمناقشة عدة قضايا منها آخر تطورات انسحاب الإرهابيين من المنطقة، وكيفية تسيير الدوريات المشتركة على عمق 10 كيلومترات في شمالي سوريا.

وحول علاقات بلاده مع إفريقيا، أوضح تشاووش أوغلو أنه ناقش مع نظيرته من جمهورية غينيا بيساو، سوزي كارلا باربوسا، العلاقات الثنائية وتعزيزها إضافة إلى علاقات تركيا مع إفريقيا.

وأضاف أنه تم توقيع اتفاقيات ثنائية وخصوصا إزالة التأشيرات بين البلدين لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخدمية والخاصة.

وأشار إلى إنشاء اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي بين البلدين، والذي سيساهم في تعزيز التجارة والاستثمارات المتبادلة، وتبادل الخبرات في مجال الصحة والسياحة.